بيان حول الأحداث بالعاصمة طرابلس

بعد ورود معلومات مؤكدة حول قيام المدعو “هيثم التاجوري” بالإعداد لزعزعة أمن العاصمة وإدخالها في دوامة صراع طويل، وتجهيز العتاد والمعدات اللوجستية لتحقيق ذلك، وهو ما تم تأكيده بعد اقتحام المعقل الرئيسي له بشارع الزاوية، تلا ذلك شروعه في تنفيذ مخططه عندما أقدمت مجموعة تابعة له بالرماية المباشرة على رتل تابع لجهاز الأمن العام ليلة البارحة، عقب ذلك تم إصدار التعليمات لبعض الوحدات القتالية بجهاز دعم الاستقرار لإعداد وتنفيذ عملية أمنية تهدف لإزالة هذا الخرق الأمني الذي يتهدد سلامة العاصمة وقاطنيها.

وهدفت العملية الأمنية للتعامل مع التهديد الأمني في أضيق إطار زمني ممكن، للحد قدر الإمكان من الخسائر في الأرواح والممتلكات، وتجنيب العاصمة الدخول في صراع قد يطول وتكون له آثار وخيمة على المواطنين والممتلكات العامة والخاصة.

وإذ يعبر جهاز دعم الاستقرار عن بالغ أساه على وقوع بعض الضحايا وتضرر بعض الممتلكات العامة والخاصة، يؤكد الجهاز أن كافة عملياته تهدف بالمقام الأول للدفاع عن أمن المواطنين واستقرار العاصمة وكافة ربوع ليبيا، على المدى القريب والبعيد.

ويشدد جهاز دعم الاستقرار على وقوفه سداً منيعاً، ورادعاً شديداً، ضد كل من تسول له نفسه التطاول على أمن وسلامة المواطنين، خاصة في العاصمة طرابلس.

حفظ الله ليبيا
جهاز دعم الاستقرار
صدر في طرابلس 27-8-2022

طالع أيضاً

انتقل إلى أعلى